الرئيسيةالتسجيلمكتبي  الرسائل الخاصةالبحثالخروج

  
 


  
أهلاوسهلا بك الي شبكة الصالحين شبكة الصالحين.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 


الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 دُرر من أذكار الصباح والمساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 10/11/2015

مُساهمةموضوع: دُرر من أذكار الصباح والمساء   الجمعة ديسمبر 23, 2016 10:11 pm

ولذِكر الله أكبر _ الشيخ/ أحمد جلال _فوائد ودُرر أذكار الصباح والمساء.


أولَا: دُرر من أذكار الصباح والمساء:
*ذِكر الله عز وجل نور القلب وهدايته، بل هو روحه وحياته.
*القلب الذاكر لله عز وجل هو قلبٌ حي، والقلب الغافل عن ذِكره هو قلبٌ ميت.
*لا يستقيم للإنسان حال إلا إذا كان ذاكِرًا لله عز وجل.
*من لهجَ لسانه بالذِكر استقام له قلبه، هُديّ به إلى صراطٍ مستقيم وذُكر به في الملأ الأعلى إلى يوم الدين.
*بالذِكر تعيش في الدنيا حياةً طيبةً، وتُحشَر في الآخرة مع المُكرَمين.
* قلب الإنسان لا يستقيم ولا يقوَى إلا بكثرة ذِكر الله عز وجل.
*من أعظم الأمور المتعلقة بالأذكار أن يَعِي الإنسان منَّا معاني هذه الأذكار ويفهم معانيها.
*قال الإمام ابن القيِّم رحمه الله: أفضل الذِكر وأنفعه ما واطئ فيه القلبُ اللسان وكان من الأذكار النبوية وشهِد الذاكِر معانيه ومقاصده.

.....

لماذا أوقات الصباح والمساء حددها النبي صلى الله عليه وسلم لهذه الأذكار؟
وذلك لفوائدها العظيمة.
.....

ثانيًا: فوائد أذكار الصباح والمساء:
1- تنال الأجر العظيم من الله عز وجل وتُمحى عنكَ السيئات ويرفعك الله في الدرجات.
2- فضائل هذه الأذكار ليست في الدنيا فقط بل في الآخرة أيضًا ومنها:
*شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم.
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
من صلى عليَّ حين يصبح عشرًا ، وحين يمسي عشرًا ، أدركته شفاعتي يوم القيامة.
رواه الطبراني.
*حقًا على الله أن يرضيه يوم القيامة.
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي ثَلاثَ مَرَّاتٍ : رَضِيتَ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالإِسْلامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
سُنن أبي داوود.
3- حِرز للإنسان من الشيطان الرجيم ومكره وكيده.
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك.
رواه البخاري ومسلم.
4- تذَكُر الآخرة، وإيقاظ القلب من غفلته.
فذِكر الآخرة لقلب العبد دواء.
كلما ذَكَرَ الإنسان الآخرة انصلح حاله.
كان النبي صلى الله عليه وسلم في دعائه يقول:
" اللهمَّ إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة ".
5- أنها اعتراف دائم من العبد بنِعَم الله عز وجل عليه.
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ : اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحَ بِي مِنْ نِعْمَةٍ أَوْ بِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لا شَرِيكَ لَكَ ، لَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ ، فَقَدْ أَدَّى شُكْرَ ذَلِكَ الْيَوْمِ " .
صحيح ابن حبان.
6- رؤية الذنوب والمعاصي.
إنك تستغفر من ذنوبك وتستشعر ظلمك لنفسك.
قال ابن تيمية رحمه الله: الإنسان بين حالين، بين نعمة تحتاج لشكر، وذنب يحتاج لاستغفار.
7- تؤكِد على معنى الذُل لله عز وجل وتُدَرِب الإنسان عليه.
لأن عبادة الذُل من الأعظم الأبواب التي يقف عليها العبد بين يديّ الله عز وجل.
8- تُذَكِرُنا بأهمية تزكية النفس والاهتمام بها.
كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ولا تكلني إلى نفسي طرفة عَين.
9- وقاية من الأمراض ومن شرور الناس.
علمنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نقول أعوذ بكلماتِ الله التامات من شر ما خلق.
10- نجاةٌ من فجأة البلاء.
عَنْ أَبَانَ بْنِ عُثْمَانَ ، قَالَ: سَمِعْتُ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
" مَا مِنْ عَبْدٍ يَقُولُ فِي صَبَاحِ كُلِّ يَوْمٍ أَوْ مَسَاءِ كُلِّ لَيْلَةٍ : بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، إِلا لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ "، قَالَ : وَكَانَ أَبَانُ قَدْ أَصَابَهُ رِيحٌ مِنَ الْفَالِجِ ، فَدَخَلَ عَلَيْهِ رَجُلٌ، فَرَأَى مَا بِهِ ، فَفَطِنَ لَهُ أَبَانُ بْنُ عُثْمَانَ ، فَقَالَ : إِنَّ الْحَدِيثَ كَمَا حَدَّثْتُكَ، وَلَكِنْ لَمْ أَقُلْهُ يَوْمَئِذٍ، لِيَمْضِيَ قَدْرُ اللَّهِ .
جامع الترمذي.

11- إن أتيت بها أتيت بأحب وأفضل عبادة عند الله عز وجل وهي عبادة الدعاء.

فقد صح عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أنه قال:
الدعاء هو العبادة. ثم قرأ: وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين".
رواه أحمد وأصحاب السنن وغيرهم.
12- تُعرفكَ قدر يومك وأنه غالي.
فعندما تُصبح تقول: اللهمَّ إني أسألك فتح هذا اليوم ونوره ونصره وبركته وهداه، وكل هذا قد يحدث في يومك.
13- تربُط الصلة وتزيدُها بينك وبين الأنبياء والصالحين.
كل يوم تقول أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى مِلة أبينا إبراهيم حنيفًا وما كان من المشركين.
فتربطك بالأنبياء ويكونوا لكَ قُدوة.
14- بركة في اليوم وفي كل أمر في حياتك.
كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ويقول: اللهمَّ بارك لأُمتي في بكورها.
فبعد الفجر من ينام يجد بركة في النوم ومن يلعب يجد بركة في اللَعِب ومن يسعى للرزق يجد بركة في الرِزق.
وكان صلى الله عليه وسلم دومًا يقول: اللهمَّ إني أسألكَ علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا مُتقبلًا.
.....

.....

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zozs.syriaforums.net
 
دُرر من أذكار الصباح والمساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الصالحين :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى:  

Loading...

  
 

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. دعم فني